اسم المستخدم :
كلمة المرور:
قريباً
كتب الكترونية
Dar Almaktabi - دار المكتبي
Dar Almaktabi - دار المكتبي
مقالات
Dar Almaktabi - دار المكتبي
أهمية الإعلام الإسلامي - د. محمد غياث مكتبي
8/10/2011
قد جعل الله سبحانه وتعالى أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) أمة مثلى، تقوم بالإعلام عن دين الله الحق، وبيانه للناس بياناً شافياً، كما جعلها شاهدة على الأمم، وجعل الرسول (صلى الله عليه وسلم) شاهداً عليهم، وشهادتهم على الناس تقتضي الإعلام بالحق، والرسول صلوات الله عليه شاهد عليهم في أنهم بيّنوا شريعته، ووضّحوا رسالته، وبلّغوا دعوته.
والدين الإسلامي دينٌ إعلامي بطبيعته، لأنه يقوم على الإفصاح والبيان ؛ على عكس الأديان الأخرى، كاليهودية مثلاً، التي لا تختصّ برسالة، وتتذرع بالكتمان والسريّة، ولا أدلّ على ذلك من قول الله عز وجل: {إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بينه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون * إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم}
                                                                                                       [البقرة: 159ـ160].
وبذلك نرى أن أهمية الإعلام الإسلامي تكمن في تصحيح مفاهيم الإسلام والدعوة إلى مبادئه السمحة، وقيمه الأصيلة النافعة، بطريقة عملية وعلمية وفنية لتكون هذه القيم منهاج حياة كل مسلم، في بيته وعمله، ومع إخوانه وأقاربه، وفي معاملاته وعاداته وتقاليده وعبادته.
لذا فهي ليست قاصرة على أجهزة إعلام دينية متخصّصة، بل هي خطة عمل كل أجهزة الإعلام في الدول الإسلامية، وهي مضامين ومحتويات رسائلها الإعلامية، مهما اختلفت أشكالها وقوالبها وتنوعت أساليبها ووسائلها، فهي مضامين صالحة لكل زمان وكل مكان، تؤدي إلى النتائج المرجوة منها، والتي هي هدف الإعلام المفيد في أقرب وقت ممكن.
كما تكمن أهمية الإعلام الإسلامي في الذّود عن الإسلام والدفاع عنه، وردّ المعتدين الذين خلت لهم الساحة، وسنحت لهم الفرصة بغيبة الإعلام الإسلامي عن ميادين الإعلام، وعلى حدّ تعبير الدكتور عبد الحليم محمود:
(فإن أية دعوة مهما كانت من السمو، لا يمكن أن تجتذب إليها الأنصار إلا إذا كان لها (إعلام)، وقد أخذ الإعلام في العصر الحديث مكاناً يجعله في الدرجة الأولى من الأهمية، ويعرف ذلك المسلمون ولكنهم لا يعملون به فيما يتعلّق بنشر الإسلام، وإذا كان الإسلام ينتشر فإنه ينتشر بقوته الذاتية، رغم الهجوم عليه، ورغم العقبات التي تعترض طريقه)(7).
فالإعلام الإسلامي يجب أن يوضح حقائق الإسلام، وقيمه التي قضى المسلمون ـ قبل غيرهم ـ على معظمها، وشوّهوا صورها ببعدهم عنها، وبسلوكهم سلوكيات مضادة لها، فصار المراقب لمواقف المسلمين من مفردات دينهم ؛ يجد صوراً خاطئة في مجال العبادة، والآداب، والأخلاق، والأسرة، والتربية، والواقع الاجتماعي، ومختلف جوانب الحياة بأسرها(8).
Dar Almaktabi - دار المكتبيدار المكتبي وبراعم المكتبي في معرض الشارقة الدولي للكتاب
تشارك دار المكتبي/براعم المكتبي في معرض الشارقة الدولي للكتاب،لتتابع مسيرتها البناءة في سبيل الارتقاء بمستوى  الثقافة والمعارف. .. التفاصيل >>
Dar Almaktabi - دار المكتبيفرع جديد لدار المكتبي في الامارات العربية المتحدة
تم افتتاح فرع لدار المكتبي في الامارات العربية المتحدة انطلاقا من رسالة دار المكتبي في نشر الثقافة العربية
.. التفاصيل >>
Dar Almaktabi - دار المكتبياشراقة جديدة لدار المكتبي
ولادة فكرية جديدة في دار المكتبي بإنشاء قسمها الجديد - دار حبر - للترجمة والدراسات
.. التفاصيل >>
Dar Almaktabi - دار المكتبي
 ولد بدمشق عام 1938م ، كان والده عالماً من علماء دمشق .التحق بمدارس دمشق ، ثم التحق بمعهد اعداد المعلمين ، والتحق بكلية الآداب / قسم اللغة العربية / وحصل على الليسانس ، ثم حصل على دبلوم التأهيل التربوي ، ونال بعدها درجة الدكتوراه
Dar Almaktabi - دار المكتبي
Dar Almaktabi - دار المكتبي
جميع الحقوق محفوظة لموقع دار المكتبي 2012
Dar Almaktabi - دار المكتبي Dar Almaktabi - دار المكتبي